Tajawob

من نحن

يقوم برنامج تجاوب المُنفذ من قبل المجلس الثقافي البريطاني بالشراكة مع مؤسسة الرؤيا الفلسطينية والائتلاف من أجل النزاهة والمساءلة "أمان"، وبتمويل من الوكالة البريطانية للتنمية الدولية، على مد جسور بين المواطنين الفلسطينيين وبين السلطات المسؤولة عن خدمتهم ورعايتهم. يهدف البرنامج إلى تعزيز المواطنة الفعالة التي قد تؤدي لزيادة تجاوب السلطات لحاجات الناس، وبالتالي يحثّ برنامج تجاوب على المُساءلة والمسؤولية المتبادلة لكلا الطرفين، المواطن وصناع القرار، إضافة إلى الهيئات الحكومية وغير الحكومية المسؤولة عن توفير الخدمات.

 

يعمل برنامج تجاوب على توفير لقاءات بين فئات مجتمعية مختلفة وممثلين عن مؤسسات رسميّة خدماتية، وذلك من خلال دعم قدرات المواطن وتمكينه من ممارسة مسؤوليته في المواطنة، من خلال توفير سبل وآليات مناسبة لتسهيل الحوار البناء بين المواطن والسلطة، كما يوفر المشروع فرص التدريب في المشاركة المدنية، المواطنة، الحكم الرشيد، الضغط والمناصرة والتعامل مع الصحافة والإعلام.

 

قدم برنامج تجاوب الدعم للتّجمعات المحلّية في قرية فروش بيت دجن في منطقة الأغوار، وقرية أم سلمونة في منطقة بيت لحم، ومنطقة المغراقة والملالحة في مدينة غزة، ومدينة قلقيلية، وقريتي حبلة وعزّون في مُحافظة قلقيلية، والقدس ليترك البرنامج أثراً حسناً في نفوس سكّان هذه التّجمعات ليصبحوا مواطنين فاعلين يستطيعون التّعامل والتواصل مع السلطات والجهات ذات العلاقة لتحسين الخدمات المقدّمة.

 

يستهدف المشروع 4400 مستفيد مباشر، من خلال لجان المجتمع المحلي المُختلفة، وآليات التعامل المباشر مع السّلطات والمُنظمات غير الحكومية، إضافة إلى600,000  شخص آخر عبر وسائل الإعلام المجتمعي والإذاعة والتلفزيون.

 

ويأخذ البرنامج شكله في محاور رئيسية، هي:

 

اللجان المجتمعية:

يعمل برنامج تجاوب على بناء قدرات عدد من اللجان المحلية في المناطق المستهدفة (وهي مدينة قلقيلية ومدينة القدس وحبلة ‏وعزون وأم سلمونة وفروش بيت دجن بالإضافة إلى لجان غزة في كل من المغراقة والملالحة وخزاعة) من خلال تدريبات في ‏المساءلة الإجتماعية والإعلام وغيرها من المواضيع التي تساعد هذه اللجان على تنفيذ حملات ضغط ومناصرة ضمن البرنامج والتي تهدف إلى ‏تحسين ظروفهم المعيشية وتحسين مستوى الخدمات المقدمة لهم من قبل السلطات بالإضافة إلى معالجة المشاكل والقضايا ذات ‏الأولوية لديهم.

 

مخيم المساءلة والشفافية

يهدف برنامج تجاوب إلى تعزيز مفهوم المساءلة الإجتماعية في فلسطين من خلال تقديم تكنولوجيات بأسعار معقولة والتي بإمكانها سد الفجوة المعلوماتية وتشجيع الحوار بين المواطنيين والسلطات. يؤمن تجاوب بأن دمج آليات المناصرة وتكنولوجيا الإنصالات والمعلومات بالإضافة لأدوات المساءلة الإجتماعية، يمكن أن يؤدي إلى تحسين الرقابة على الخدمات المقدمة في المجتمع ككل. وعليه، قام برنامج تجاوب بتنفيذ مخيمان للمساءلة والشفافية في كل من بيت لحم وقطاع غزة بمشاركة 20 طالب وطالبة من تخصصات تكنولوجيا المعلومات من كل منطقة بهدف التعرف على تكنولوجيات جديدة من أجل تحسين دور تجاوب في تطوير آليات تتلقى تغذية راجعة من المواطنيين لأداء السلطات كوسيلة لتعزيز مفهوم المساءلة الإجتماعية. نتج عن المخيمان ثلاثة مبادرات شبابية إبداعية وهي: فزعة وخدماتي في بيت لحم ومبادرة الكهرباء في قطاع غزة

 

حملات المناصرة والقيادة: 

كجزء من برنامج تجاوب يتم تنفيذ برنامج المناصرة والقيادة لستة أشهر باللغة العربية ويستهدف أصحاب الكفاءة من المهنيين والناشطين الفلسطينيين لتطوير مهاراتهم في مجال المناصرة والحملات. على مدى ستة أشهر من التدريب سيتاح للمشاركين في البرنامج  فرص للإرشاد والتدريب مرتين شهريا سعيا لتحقيق أهدافهم في مجال المناصرة.

يبدأ البرنامج بورشة عمل تعلمية مكثفة لمدة 5 ايام ، وينتهي ايضا بمنهج تدريب مماثل (في أيار وفي تشرين الثاني 2014). وفيما بين تجربتي التعلم الصفي سيشارك الملتحقون بالبرنامج على مدى ستة أشهر في مجموعة من جلسات التدريب والإرشاد لتمكينهم من الاستفادة من أفضل المهارات والمعارف التي اكتسبوها خلال التدريب، وتمكينهم من تطبيق ما تعلموه  في إعداد وتنفيذ حملات المناصرة عمليا.

 

صوتكم مسموع:

قامت مؤسسة الرؤيا الفلسطينية ضمن برنامج تجاوب وبالشراكة مع إذاعة 24FM  بتصميم وتأسيس "صوتك مسموع" على شكل حافلة تجمع ما بين المواطنين والمسؤولين على شكل لقاءات تسافر بالمسؤولين إلى قرى ومواقع، للأطلاع عن كثب على قضايا الناس وتسهل التواصل معهم خاصة المناطق البعيدة والمهمشة، وبالتالي تسليط الضوء على المناطق الأقل حظا على المستوى الخدماتي والسياساتي.

ولتكتمل حلقة الوصل بين المواطن والمسؤول، يجمع البرنامج بينهما على متن حافلة خاصة والتي تم تصميمها كغرفة اجتماعات فيها تعقد خصيصا وتجهيزها تقنية بين المسؤول والمواطن يديرها ميسر ويتم بثها اذاعيا.

"صوتك مسموع" يمنح مساحة شيقة للقاء الذي يحث على المساءلة والمسؤولية الأجتماعية وتعزيز المواطنة الفاعلة بجو تسوده الشفافية البناءة. "صوتك مسموع" يمنح فرص لتدعيم العلاقة والتحاور المباشر بين المواطن ومتخذي القرارت بما فيهم منُ مسؤولين حكوميين، ممثلين عن مؤسسات المجتمع المدني، المؤسسات المانحة أو أي مسؤول آخر.

 

مجالس المستفيدين:

عملت أمان بالتعاون مع وزارة الشؤون الاجتماعية وضمن مشروع تجاوب على تشكيل مجالس المستفيدين كأداء من أدوات المساءلة المجتمعية، بهدف إيصال صوت المواطنين متلقي المساعدات الانسانية  لصناع القرار من أجل تحسين الخدمات والمساهمة في تغيير السياسات، إضافة إلى المساعدة في تقييم خدمات وزارة الشؤون الإجتماعية بنزاهة وشفافية.

تعتبر هذه المجالس التي يمثلها المواطنين أنفسهم أداة ضاغطة على صناع القرار؛ تم تشكيل (3) مجالس لمحافظة بيت لحم، نابلس وقلقيلية، وتم توعية أعضاء المجالس وتنمية قدراتهم للقيام بدورهم بالمساءلة المجتمعية وتنفيذ حملات الضغط والمناصرة، ومن المخطط تنفيذ حملة حول نشر معايير المساعدات النقدية من أجل المساهمة في "تحسين البيئة التنظيمية والبيئة القانونية وبيئة النزاهة والشفافية والمساءلة". وتعمل أمان حاليا بالتعاون مع شركاءها على نقل التجربة إلى قطاع غزة ( المغراقة والملالحة) لتشكيل مجلس للمستفيدين وتأهيل أعضاءه.

 

مجالس أولياء الأمور:

ضمن مشروع تجاوب وبالتعاون مع وزارة التربية والتعليم العالي؛ من المخطط تفعيل دور مجالس أولياء الأمور في المشاركة والمساءلة المجتمعية بهدف النهوض بالمستوى التعليمي في فلسطين، وتبادل الافكار والتجارب بين أولياء الأمور والادارة المدرسية مساهمة  بتطوير السياسات التعليمية التي تلبي حاجة الطلبة. وبهدف مأسسة العمل، ستعمل مؤسسة أمان على توقيع مذكرة تفاهم وتعاون مع وزارة التربية والتعليم العالي، ومن المخطط استهداف مجالس أولياء الأمور في المناطق التي يستهدفها المشروع في الضفة الغربية وقطاع غزة.

 

رسومات معلوماتية ( إنفوغرافيك القرى الفلسطينية):

تعمل مؤسسة الرؤيا الفلسطينية وكشريك في برنامج تجاوب الى تعزيز مفاهيم الضغط والمناصرة في بناء قدرات المجتمعات المحلية لتحسين ظروف حياتهم والضغط على صناع القرار لاتخاذ قرارات تغير الواقع، وفي هذا السياق يركز برنامج تجاوب على أهمية جمع المعلومات ذات العلاقة لتعزيز قضايا الضغط والمناصرة التي تمارسها المجتمعات المحلية.

تقوم مؤسسة الرؤيا الفلسطينية ومن خلال العمل الميداني والتدخل في المجتمعات المحلية بتطوير مخططات معلومات بيانية بتصميم جرافيكي تستهدف محافظات الأغوار، بيت لحم، القدس وقلقيلية، وهي عبارة عن عروض مرئية رسومية للمعلومات أو البيانات تهدف الى خلق قاعدة بيانات معلوماتية بطريقة ابداعية جديدة في عرض المعلومات كبديل عن التقارير المكتوبة التي لا تجذب جمهوراً كبيراً للقراءة. بالإضافة لاستخدامها كمصدر معلومات موثوقة للمؤسسات المحلية والدولية.

 

بطاقات رأي المواطن:

بطاقات رأي المواطنين آليات مساءلة مجتمعية تستند إلى مسوحات المواطنين حول أداء وجودة الخدمات الحكومية، وتمنح البطاقات فرصة للمواطنين لمراقبة الأداء العام وتوفير معلومات كمية من وجهة نظر متلقي الخدمات العامة التي يمكن أن تساعد الحكومة والمؤسسات الرسمية في تطوير الخدمات وتغيير السياسات.

ضمن برنامج تجاوب عمل الائتلاف من أجل النزاهة والمساءلة – أمان بالتعاون مع اللجان المحلية على اعداد عدة بطاقات رأي للمواطنين، حول خدمات عديدة في المناطق التي يستهدفها البرنامج؛ مثل خدمة النفايات في قلقيلية، خدمة البيئة والصحة العامة في المغراقة، خدمة المياه والصرف الصحي في الملالحة، كما ونسعى إلى تطوير بطاقة رأي المواطنين حول خدمة العدالة في محكمة قلقيلية في القريب العاجل. بالإضافة إلى ذلك فمن المخطط تنفيذ عدة حملات ضغط ومناصرة بناءاً على نتائج البطاقات.

© 2017 جميع الحقوق محفوظة
Powered by PIXEL